Connect with us

أخبار عالمية

المتاحف تحتفل بيومها العالمي.. رسالة للأجيال وتوثيق للتاريخ

Published

on

المتاحف تلعبُ دوراً توثيقياً لحقبات تاريخية عديدة كما أنها تعتبرُ أساس المعالم السياحية في العالم


image

صورة من داخل متحف في مدينة جبيل اللبنانية. المصدر: getty

بيروت (قسم المنوعات)

المتاحف حول العالم تحتفل بيومها العالمي

يحتفل العالم، اليوم الثلاثاء (18 مايو/أيار) بـ”اليوم العالمي للمتاحف“، وهي مناسبة تذكرنا بأهمية هذه الأماكن التي توثق ذاكرة بشرية تاريخية، وتضمّ آثار حضارات عريقة كان لها اسهامات في تقدم الانسان فكرياً واجتماعياً.

وتلعب المتاحِف دوراً توثيقياً لحقبات تاريخية عديدة، كما أنها تعتبرُ أساس المعالم السياحية في العالم.

وفي الواقع، تعتبرُ المتاحِف شاهداً أساسياً على كل ما قدّمه الإنسان عبر الزمن، وتعتبرُ مكاناً يمكن من خلال الاطلاع على نمط الحياة القديمة.

وتشجع هذه المناسبة العالمية على وجوب إيلاء المتاحِف الاهتمام الكبير، كما أنها تهدف أيضاً لدفع الناس لزيارة المتاحِف والاطلاع على التاريخ القديم.

ومما لا شك فيه، فإن المتاحِف تعدّ وسيلة أساسية للتبادل الثقافي وتعزيز التفاهم بين الشعوب، خصوصاً أنها تختزل ذاكرة جماعية وتحفظ التراث من الاندثار.

أنواع المتاحف

وهناك أنواع عديدة المتاحِف حول العالم، وهي على النحو التالي:

1- متاحف علم الآثار التي تعرض التحف الأثرية ويمكن أن تكون داخل مبنى مغلق أو في الهواء الطلق.

2- المتاحِف الفنية: ومن خلالها، يتم عرض الأشياء الفنية خصوصاً اللوحات، المنحوتات، لقطات التصوير الفوتوغرافي، الرسوم التوضيحية، السيراميك، الأعمال المعدنية، وغيرها.

3- المتاحِف الموسوعية: عادة ما تكون مؤسسات كبيرة تقدم للزوار مجموعة متنوعة من المعلومات حول العديد من المواضيع المحلية والعالمية.

4- متاحف البيت التاريخي: ويكون عندما يتحول منزل أو مبنى إلى متحف لمجموعة متنوعة من الأسباب وغالباً لأن الشخص الذي عاش فيه كان مهماً أو حدث فيه شيء مهم. وفي العادة، يتم الحفاظ على أثاث المنزل أو المبنى كما كان قبل أن يتحول إلى متحف للحفاظ على الأدلة التي تحكي قصة المنزل وسكانه.

5- المتاحِف العسكرية والحربية: وهي متاحف متخصصة في التاريخ العسكري، وعادة ما تنظم من خلال جمع وعرض الأسلحة والزي الرسمي والديكورات وتكنولوجيا الحرب وغيرها من الأشياء.

6- متاحف العلوم: وهي التي تعرض جميع ما يخص العلوم وتاريخ العلم.

متاحف دبي تحتفل بيومها العالمي

من جهتها، احتفلت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) بهذه المناسبة العالمية، إذ استقبلت المتاحِف التابعة لها في إمارة دبي الزوار مجاناً، وذلك تأكيداً على أهمية المتاحِف كصروح ثقافية مهمة، تصل بين أفراد المجتمع وتاريخهم الغني وتراثهم الأصيل، موطّدةً ارتباطهم بماضي الدولة العريق، ومرسخةً القِيَم والتقاليد الأصيلة في نفوسهم.

شاهد أيضاً: البندقية.. رحلات خالية من كورونا


Source Link

Continue Reading
Advertisement