Connect with us

أخبار محلية

السودان يحيل 128 إخوانيا بجهاز المخابرات إلى التقاعد

Published

on


كشف مصدر عسكري سوداني لـ”العين الإخبارية” عن إحالة 128 ضابطا برتب مختلفة بجهاز المخابرات إلى التقاعد.

وقال المصدر، الذى فضل عدم ذكر اسمه، إن هذه الإحالات تمت في إطار هيكلة جهاز المخابرات التي تقودها الدولة السودانية لتطهير الجهاز من عناصر تنظيم الإخوان الإرهابي.

وشدد المصدر  على أن كشف الإحالات شمل رتبا رفيعة بينها: فريق، ولواء وعميد، وقد تم إخطارهم بقرار تقاعدهم.

وكانت السلطة الانتقالية بالسودان شرعت في هيكلة جهاز المخابرات العامة الذي أسسه تنظيم الإخوان مطلع تسعينيات القرن الماضي، وإبعاد عناصر الجماعة منه استجابة لمطالب الثورة الشعبية.

والعام الماضي، تم تغيير اسمه من “جهاز الأمن والمخابرات الوطني” إلى “جهاز المخابرات العامة” تماشيا مع العهد الجديد.

والإثنين الماضي، قضت محكمة سودانية، بالسجن 10 سنوات ضد المستثمر السري للإخوان عبدالباسط حمزة بعد إدانته بجريمتي الثراء الحرام وغسل الأموال.

وقررت هيئة المحاكمة التي انعقدت بمجمع جنايات بحري شمالي الخرطوم، الحكم بالسجن 5 سنوات على حمزة لمخالفته قانون الثراء الحرام والمشبوه، و5 أعوام أخرى تحت طائلة قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، يقضيها المدان بالتتابع.

وسبق ذلك أن كشف مصدر مسؤول داخل لجنة تفكيك نظام الإخوان بالسودان النقاب عن فساد بالولايات يقدر بمئات المليارات.

وقال المصدر -في تصريحات سابقة لـ”العين الإخبارية”- إن فساد الولايات تركز في المحليات والوحدات الإدارية من خلال التحصيل والإيرادات والإيجارات وفرض الرسوم غير القانونية .

وأضاف المصدر أن اللجنة بدأت فعليا مراجعة معاملات البنك المركزي السوداني وباقي البنوك، مشيرا إلى أن الخرطوم من أعلى الولايات فسادا.

وأوضح أن الفساد طال شركة الأمن الغذائي بولاية نهر النيل شمال السودان، ويشمل خمسة محاور زراعية تقدر مساحتها بآلاف الأفدنة.

Source Link