Connect with us

علوم و تكنولوجيا

اكتمال جاهزية المطارات لسفر المواطنين إلى الخارج

Published

on

تنطلق غداً أولى رحلات السفر الدولية للمواطنين من خلال مطارات المملكة، وسط حالة تأهب واستعدادات احترازية في كافة المطارات وشركات الطيران، بعد نجاح النقل الجوي الداخلي وعدم تسجيل أي حالة عدوى اثناء الرحلات.

الانتباه للتعليمات

وقال المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطيران المدني إبراهيم الرؤساء، إن مطارات المملكة تشهد بدء تسيير الرحلات الجوية، بعد السماح بسفر المواطنين للخارج، وذلك عند الساعة الواحدة من صباح يوم غد الإثنين، بعد إكمال كافة الاستعدادات في كافة المطارات لهذه المرحلة، ونؤكد على ضرورة الانتباه لجميع التعليمات والإجراءات الواجب اتباعها لتحقق رحلة سفر آمنة.

دليل إرشادي

ولفت إلى أن الهيئة سوف تصدر خلال الأيام القادمة دليلا إرشاديا مُحدثا للمسافرين، يتضمن تفاصيل الإجراءات وسيتم الإعلان عنها عبر قنوات الهيئة الرسمية وفي الشبكات الاجتماعية وكذلك في الموقع الإلكتروني، مؤكدا أهمية وعي المواطن والمقيم في تطبيق الإجراءات الاحترازية واتباع الإرشادات، بعد تسجيل نجاحات سابقة في جعل المطارات والطائرات بيئة آمنة، آملا أن يستمر ذلك للوصول إلى رحلة آمنة، والعودة بسلام إلى أرض الوطن بعون الله.

عقيم دوري

وأضاف مدير شؤون التواصل المؤسسي في الخطوط السعودية م. عبدالله الشهراني إن الخطوط السعودية سيرت خلال الفترة الماضية منذ بداية الجائحة أكثر من 100 ألف رحلة نقلت من خلالها أكثر من 10 ملايين ضيف، وهو دليل على جاهزيتها وعدم توقف رحلاتها وتشغيل طائراتها، ولم يتم تسجيل أي حالة أو عدوى طيلة الفترة الماضية، إضافة إلى أن طائرات الخطوط السعودية تخضع للتعقيم بشكل دوري والذي يتم إجراؤه بشكل آلي باستخدام جهاز UVC للتعقيم بالأشعة فوق البنفسجية والذي صمم في الأساس لتعقيم غرف العمليات في المستشفيات بالإضافة إلى التعقيم اليدوي، كما تم تطعيم طاقم الضيافة الجوية بنسبة 100%، وحصول الخطوط السعودية على التصنيف الماسي من منظمة APEX ضمن 10 شركات طيران أمانا صحيا وذلك بتطبيق أكثر من 50 إجراء وقائي.

زيادة السلامة

وأشار الشهراني إلى أن الخطوط السعودية مستعدة لتشغيل وتسيير رحلاتها إلى 71 محطة من أصل 95 محطة، منها 28 وجهة داخلية و43 وجهة دولية، ولن يترك مقاعد خالية بين الضيوف على الرحلات الدولية، ولم يقر اتحاد النقل الجوي الدولي «إياتا» هذه الفكرة كونها لن تسهم في زيادة السلامة، بل ستتسبب في ارتفاع أسعار التذاكر، ونؤكد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية المعتادة، ومنها ارتداء الكمامة واتباع الإرشادات الصحية اللازمة، وعلى جميع المسافرين الالتزام بكافة الاشتراطات التي تفرضها الدول في محطة الوصول والتي يمكن الاطلاع عليها من صفحة متطلبات السفر عبر موقع الخطوط السعودية الذي يوضح الاشتراطات الصحية لكل دولة.

تجربة ثرية

وأكد عضو مجلس منظمة الأعضاء بمنظمة السياحة العالمية سعيد عسيري، أن هيئة الطيران المدني تمتلك تجربة ثرية بعد خوضها تجربة صعبة ومواجهتها لتداعيات جائحة كورونا على المستويين الداخلي والدولي وإجلاء الكثير من الرعايا، وبالتالي أضحت شركة الطيران العاملة في محطات المطارات الدولية والإقليمية العامل المساعد لتمكين الإجراءات والاحترازات وما تبعها من أنظمة على الواقع، مضيفا “ويوازي ذلك ارتفاع ثقافة المواطن والمقيم والقادم إلى المملكة من حيث تتبع الاحترازات بشكل مناسب حيث عاصروا جميعهم هذه الحقبة ولامسوا عن قرب الجهود المبذولة لسلامتهم أولا وأخيرا، والمشكلة ربما تكمن في الفئات القادمة من بعض الدول التي يقل فيها عنصر المراقبة أو العشوائية.

برامج توعية

وبين عسيري أن المطارات السعودية تشهد تطوراً ملحوظاً في الاعتماد على التقنية، وما لاحظته عن قرب بأن مطارا مثل مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة كمثال اتبع إجراءات تلامس العصر لاحترام وقت المسافر وحمايته ذهابا وعند القدوم، وان التقنية هي المتحكمة في معظم الإجراءات منذ وصول المسافر الى أرض المطار عبر تقنيات لا يوجد ليد الإنسان دور فيها سوى تقنية اللمس ما عدا وضع العفش على السير فقط، مع وجود آلية للتعقيم وبرامج توعية لتثقيف المسافر حول الإجراءات المتبعة من خلال مواد مركزة لمسناها في مواقع التواصل الاجتماعي بشكل مميز مما يوكد الاحترافية للوصول للعميل بكل الطرق. فيما دعا شركات الطيران إلى إعادة النظر في تكلفة تعرفة تذاكر السفر.

Source Link

Continue Reading
Advertisement