Connect with us

ثقافة

موانئ دبي تنافس شركات قطرية وروسية على موانئ في السودان

Published

on

تسعى كل من موانئ دبي العالمية وشركة تشاينا هاربور الهندسية وشركة قطرية إلى الحصول على وظائف في موانئ السودان، مما يزيد من حدة الصراع العالمي على النفوذ على امتداد ساحل البحر الأحمر.

قال رئيس مجلس إدارة الموانئ البحرية السودانية، عبد القادر أبو علي في مقابلة، إن الشركة التي تديرها الدولة تدرس عرض تشاينا هاربور البالغ 543 مليون دولار لتوسيع منشآت في ميناء سواكن التاريخي، مضيفاً أن السودان ستسدد المبلغ على مدى 30 عاما.

وكشف أبو علي أن الشركة الصينية تتنافس مع شركة قطرية، رافضا ذكر اسمها، حيث اتفقت قطر مع السودان على تطوير ميناء سواكن البحري في مارس 2018، وهي الصفقة التي لم يتم الانتهاء منها.

بدورها، أعربت موانئ دبي العالمية عن اهتمامها بتطوير المحطة الجنوبية في بورسودان، نقطة العبور البحرية الرئيسية في البلاد، وفقاً لشخص مطلع على المناقشات طلب عدم الكشف عن هويته، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

شهد السودان، الذي يعيد ضبط علاقاته الخارجية بعد سقوط نظام البشير الذي دام 30 عاماً، زيادة في الاهتمام بسواحله التي تقع على مدخل قناة السويس، حيث تخطط روسيا لإنشاء قاعدة بحرية، بينما رست سفينة بحرية أميركية مؤخراً في السودان لأول مرة منذ عقود، كما تعمل شركة تشاينا هاربور على تطوير ميناء لشحن المواشي في حيدوب جنوب بورسودان.

وقال متحدث باسم موانئ دبي العالمية إنها لن تعلق على “تكهنات السوق”.

Source Link

Continue Reading
Advertisement