Connect with us

أخبار عالمية

”ماراثون بتروليوم“ توقف العمل في إثنتين من مصافي النفط بالولايات المتحدة

Published

on

أخبار الآن | الولايات المتحدة – marathonpetroleum

أوقفت “ماراثون بتروليوم”، وهي أكبر شركة خاصة لتكرير النفط في الولايات المتحدة، العمل في اثنتين من مصافي التكرير لديها، وذلك في ظلّ التداعيات الحادة لأزمة “كورونا” على الطلب على وقود السيارات.

وأكدت الشركة في بيان أنها “ستغلق مصفاة غولدن إيغل في مارتينيز بولاية كاليفورنيا، ومصفاة غالوب بولاية نيو مكسيكو”.

وتصل الطاقة الإنتاجية للمصفتين إلى 192 ألف برميل يومياً، وسيتم تحول مارتينيز إلى محطة نهائية، رغم أن الشركة تقوم أيضاً بتقييم استخدامها لإنتاج الديزل المتجدد، الذي يتوافق مع أهداف معايير الوقود منخفض الكربون في كاليفورنيا، وأيضاً أهداف ماراثون لخفض غازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري.

وفي أيار/مايو الماضي، أعلنت “ماراثون بتروليوم” أنّ “مصافيها على الساحل الغربي للولايات المتحدة تعمل بنحو 50% من طاقتها، إذ أن تراجع الطلب بسبب كورونا هو الأكثر حدة”.

إلى ذلك، فإنه من المتوقع أيضاً البدء بخفض تدريجي في أعداد الموظفين في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

كيف ساهم فيروس كورونا بأسرع انهيار اقتصادي بالتاريخ؟

كانت صدمة كوفيد-19 للاقتصاد العالمي أسرع وأكثر حدة من الأزمة المالية العالمية لعام 2008 وحتى الكساد الكبير، في الحالتين السابقتين، انهارت أسواق الأسهم بنسبة 50% أو أكثر، وتجمدت أسواق الائتمان، وتلا ذلك إفلاس هائل، وارتفعت معدلات البطالة فوق 10% ، وانكمش الناتج المحلي الإجمالي بمعدل سنوي قدره 10% أو أكثر. لكن كل هذا استغرق حوالي 3 سنوات لحدوثه، وفي الأزمة الحالية، سُجلت خسائر اقتصادية كبيرة وخسائر مالية وخيمة بالمثل في غضون ثلاثة أسابيع.

Source Link

Continue Reading
Advertisement