Connect with us

علوم و تكنولوجيا

سمير عثمان لاتحاد الكرة: فلوس الحكام راحت فين ؟ – اليوم السابع

Published

on


قال سمير عثمان رئيس لجنة الحكام السابق باتحاد الكرة أن أزمة الحكام الحالية وعدم حصولهم على مستحقاتهم هي مسئولية اللجنة الخماسية التي تدير الكرة المصرية.


 

وأضاف سمير عثمان في تصريحات تلفزيونية اليوم الأربعاء، أن عدم حصول الحكام على حقوقهم حتى هذه اللحظة يثير العديد من التساؤلات.


 


وتابع:” حينما توليت المهمة غيرت لائحة المستحقات وتم زيادة قيمة إدارة حكم الساحة لكل مباراة من 3500 جنيه إلى 5000 جنيه، وتم اعتماد هذه اللائحة في كأس مصر ولم يتم تطبيقها في الدوري”.


 


وتسأل عثمان عن كيفية توقيع شيكات بمستحقات الحكام وعدم صرفها قائلا لاتحاد الكرة:” فين الفلوس، طالما تم توقيع شيك يبقى الفلوس راحت فين”.


رفض جمال الغندور رئيس لجنة الحكام باتحاد الكرة، استلام مستحقات الحكام المتأخرة بعد قررت اللجنة الخماسية لإدارة الجبلاية صرف مستحقات الحكام وفقا للائحة القديمة التى تنص على حصول حكم الساحة على بدل قيمته 3 آلاف جنيه فى المباراة الواحدة، و2250 للحكم المساعد، ورفضت اللجنة اللائحة المالية المقدمة من جمال الغندور رئيس اللجنة.


وكانت لجنة الحكام باتحاد الكرة ، استقرت على اللائحة المالية الجديدة للحكام، وتم الاتفاق على أن يحصل حكم الفيديو على 5 آلاف جنيه بدلات، بعدما تم تطبيق التقنية في الدوري.


 

واستقرت اللجنة علي منح حكم الفيديو نفس قيمة بدلات حكم الساحة، والمساعد الخاص بالفيديو نفس قيمة بدلات مساعد حكم الساحة والبالغة 3750 جنيه.


 


يذكر أنه تم تطبيق تقنية الفيديو في 6 مباريات قبل توقف الدوري، وهي إنبي وطلائع الجيش، والإسماعيلي والجونة، والمقاولون وطلائع الجيش، وإنبي وبيراميدز، والأهلي وسموحة، وطنطا ووادي دجلة، قبل ان يتم ايقاف النشاط الرياضي في مصر للوقاية من انتشار فيروس كورونا.


 


ووقعت اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة رسميًا عقود تطبيق تقنية الفيديو فى الدورى المصرى مع شركة إسبانية لمدة 3 سنوات ونصف بداية من الدور الثانى من عمر المسابقة هذا الموسم، وذلك بعد وصول موافقة رسمية من وزارة الشباب والرياضة على العقد الذى تتخطى مدته فترة تعيين اللجنة الحالية من قبل الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” والتى تنتهى فى 31 يوليو المقبل.. ويتضمن العقد تطبيق تقنية الفيديو فى مصر على سبيل التأجير التمويلى وينتهى بالبيع، والذى يضمن أن تؤول كل الأصول لملكية اتحاد الكرة فى نهاية مدة التنفيذ (3 سنوات ونصف) ليكون المشروع كله بأصوله وبكل ما أنفق عليه ملكا خالصا لاتحاد الكرة، وأرسلت الشركة الإسبانية الدفعة الثانية من الأجهزة والشاشات اللازمة لتطبيق التقنية.


 


اتفق مسئولو اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة مع لجنة المسابقات بالجبلاية على أن تراعى تطبيق تقنية الفيديو بداية من الدور الثانى للدورى عند وضع جدول الدورى، وتم الاتفاق بين مسئولى اللجنة الخماسية والمسابقات على أن تقام 3 مباريات يوميًا كحد أقصى فى الدور الثانى، بحيث يتمكن اتحاد الكرة من تطبيق تقنية الفيديو فى جميع مباريات المسابقة .


 

Source Link

Continue Reading
Advertisement