Connect with us

صحة

رشا قلج المصرية الأكثر تأثيرا في أفريقيا تتضامن مع ضحايا الفيضانات بالسودان 

Published

on

 
أعربت المصرية د. رشا قلج الرئيس التنفيذى لمؤسسة ميرك الخيرية الدولية والحائزة على لقب الأكثر تأثيرا فى إفريقيا لعام 2020، عن تضامنها مع ابناء السودان الشقيق، إثر الفيضان الذي ضرب البلاد وتسبب في تشريد أكثر من نصف مليون شخص وانهيار أكثر من 100 ألف منزل في جميع أنحاء البلاد.  

وقالت قلج: “نصلي من أجل الشفاء العاجل للجرحي وانقاذ المشردين والبلاد ونقدم تعازينا القلبية للعائلات التي فقدت احبائها في الفيضانات ودعواتنا وصلواتنا مع السودان في هذه الأوقات العصيبة وأؤمن أنهم قادرون على التغلب على كل التحديات كالعادة وتجاوز تلك المحنة الصحبة”.

وأشارت إلى ان مؤسسة ميرك الخيرية الدولية في السودان قامت بجانب دورها فى مواجهة جائحة كورونا على توفير العديد من الفرص التدريبية للأطباء في السودان حيث تم بالشراكة مع الجمعيات الطبية السودانية تسجيل 11 طبيبًا سودانيا للحصول على دبلوم عبر الإنترنت لمدة عام واحد من جامعة ساوث ويلز بالمملكة المتحدة في العديد من التخصصات الطبية لتحسين الوصول إلى حلول رعاية صحية جيدة وعادلة في السودان خاصة خلال هذه الأوقات الصعبة لوباء فيروس كورونا والفيضانات.

وأكدت المصرية الأكثر تأثيرا فى افريقيا: “استراتيجيتنا تضمن تطوير فريق متعدد التخصصات لرعاية الأورام في كل دولة، وفخورة أننا نصنع التاريخ في إفريقيا من خلال تدريب أول أطباء الأورام وفرق رعاية السرطان الأولى في العديد من البلدان الأفريقية”.

وأشارت إلى انه لا تزال هناك العديد من المنح متاحة لأطباء الصعيد بمصر للحصول على منحة مجانية قيمتها 10 آلاف يورو من جامعة ساوث ويلز بالمملكة المتحدة  حيث يحصل الطبيب على دبلومة معتدمة عبر الانترنت بها ويمكن للاطباء المصريين التقديم على تلك المنح المجانية من خلال ارسال السيرة الذاتية عبر الاليكترونى لمؤسسة ميرك الخيرية الدولية: ‏[email protected]

واشارت قلج قائلة: “نجحنا فى تدريب 80 طبيب أورام من 26 دولة من خلال برنامج الوصول إلى السرطان بالشراكة مع السيدات الأفريقيات الأوائل ووزارات الصحة في هذه البلدان”.

واوضحت قلج أن مؤسسة ميرك الخيرية تلتزم بتسجيل المزيد من الأطباء لهذه التدريبات الطبية المتخصصة والمزيد من الفرص  لتكون قادرة على بناء منصة قوية من خبراء الصحة في السودان.

وقالت: “أنا فخورة بأن أشارككم أن مؤسسة ميرك قد استفاد منها أكثر من ألف طبيب من 35 دولة حول العالم مثل بنجلاديش، بوتسوانا ، بوركينا فاسو، بوروندي، كمبوديا، الكاميرون، جمهورية إفريقيا الوسطى، تشاد، جمهورية الكونغو الديمقراطية، إثيوبيا، جامبيا، الجابون، غانا، إندونيسيا ، كينيا، ليبيريا، ماليزيا، ميانمار، موريشيوس، ناميبيا، نيبال، النيجر، نيجيريا، الفلبين، رواندا، السنغال، سيراليون، جنوب إفريقيا، سريلانكا، تنزانيا، أوغندا، زامبيا، زيمبابوي، والإمارات، وموزمبيق”.

وأعلنت قلج تخطيطها لتوسيع نطاق هذا البرنامج إلى دول أمريكا اللاتينية في المستقبل القريب.حيث يمكننا معا قيادة العالم إلى مستقبل أفضل.

Source Link

Continue Reading
Advertisement