Connect with us

علوم و تكنولوجيا

دبي تعزز مكانتها وجهة عالمية للابتكار بالتقنية المالية

Published

on

أكد تقرير لـ«وحدة إيكونوميست انتلجانس» أن دبي تحث الخطى لتعزيز موقعها محوراً للابتكار في المنطقة ووجهة عالمية للشركات الناشئة ومركزاً للابتكار في التقنية المالية. وقال التقرير المطول الذي استعرض مواطن القوة باقتصاد دبي إن السياسات الاقتصادية التي انتهجتها حكومة دبي ركّزت بشكل متزايد في السنوات الأخيرة على خلق بيئة مواتية لتطوير التكنولوجيا والابتكار باعتباره محركاً رئيسياً للتقدم الاقتصادي.

ومع بروز الدور شديد الأهمية للتكنولوجيا خلال فترة الإغلاق التي تسببت فيه جائحة «كوفيد 19» تعقد الإمارة العزم على تعزيز طموحاتها في هذا المجال، والاستمرار في إرساء أسس العمل لتشجيع تطورها، وتصبح محور الابتكار ووجهة للشركات الناشئة في العالم.

وأضاف التقرير أن دبي تنظر إلى الشركات الناشئة باعتبارها مولداً رئيسياً للقيمة الاقتصادية المضافة وعنصراً محورياً لنمو القطاع الخاص وخلق فرص العمل. وانطلاقاً من ذلك أسست الحكومة في 2016 مؤسسة دبي للمستقبل والتي تدعم طموحات الإمارة في التكنولوجيا والابتكار.

ويمكن لشركات التكنولوجيا الناشئة أن تعمل وتولد نشاطًا اقتصادياً حتى في الفترات التي تكون فيها بعض الأنشطة مقيدة بشدة، حيث يمكنها توليد الإيرادات والأرباح التي يمكن استثمارها في الاقتصادات المحلية، وبالتالي تعزيز الأسس الاقتصادية فيما يخص مشاركة القطاع الخاص.

وساق التقرير قصص نجاح محلية مثل بيت. كوم وكريم التي استحوذت عليها شركة «أوبر»، وسوق. كوم التي أصبحت الآن جزءاً من أمازون، مشيراً إلى أن هذا النجاح الكبير يعد مصدر إلهام لشركات تكنولوجيا ناشئة محلية أخرى، وترى الجهات المختصة أن هناك مجالاً لهذه الأنواع من الشركات للعب دور أكبر بكثير في الاقتصاد.

تجارة إلكترونية

كشف التقرير أن معظم المشاريع التطويرية تتجمع في دبي، التي أصبحت مركزاً تكنولوجياً في المنطقة. وأواخر 2019، أطلقت الحكومة استراتيجية التجارة الإلكترونية بهدف دعم التنويع الاقتصادي من خلال تحفيز شركات التجارة الإلكترونية على إنشاء مراكز توزيع خدمات لوجستية إلكترونية في دبي وتشجيع الشركات المتخصصة في الحوسبة السحابية لإنشاء مراكز بيانات في الإمارة.

وتم إنشاء عدد من شركات التجارة الإلكترونية الناشئة في الإمارة، بتجارب تسوق عالمية المستوى لعمليات الشراء داخل التطبيق والجوّال. كما أصبحت شركات التجزئة التقليدية والعلامات التجارية العالمية رقمية بشكل متزايد، وفتحت خدمات التوصيل إلى الإمارات، مما سهل على المستهلكين استلام الطلبات والمنتجات.

وأضاف التقرير أن رخصة التاجر الإلكتروني الصادرة عن دائرة التنمية الاقتصادية تجذب اهتمام الشركات الناشئة في دبي بفضل التسوق عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية التي سجلت درجات عالية من أجل الراحة والأمان.

مركز رائد

على الصعيد المالي، أصبح مركز دبي المالي العالمي مركزاً مالياً رائداً في المنطقة، حيث يشجع لاعبي التكنولوجيا المالية من خلال مسرع الأعمال «فينتك هايف». وهناك في الوقت الحاضر أكثر من 160 شركة تقنية مالية تعمل من مركز دبي المالي العالمي. وتتوقع «إيكونوميست انتلجانس» اعتماداً أسرع للتكنولوجيات المالية الجديدة عبر الأعمال المختلفة في مجال الخدمات المصرفية والخدمات المالية الأخرى.

طباعة
Email




Source Link

Continue Reading
Advertisement