Connect with us

رياضة

خطة العودة للحياة تهدد الدوري السوداني

Published

on

نشبت خلافات بين الاتحاد السوداني لكرة القدم وأندية الدوري الممتاز، عقب الكشف عن خطة استئناف المسابقة التي توقفت لأكثر منذ 3 شهور بسبب جائحة فيروس كورونا، على أن تعود المنافسات بداية من 15 أغسطس/ آب المقبل. 

وكانت الأزمة تفجرت بعد أن قرر اتحاد الكرة تكملة الدوري الممتاز عن طريق مجموعتين تضم كل منهما 8 فرق، تم تقسيمهما على أساس النتائج السابقة لظهور كورونا، على أن تضم أولاهما فرق النصف الأول من الجدول للمنافسة على كأس الدوري، فيما تضم الثانية فرق النصف الثاني وتتنافس من أجل البقاء.

واحتجت غالبية أندية الدوري الممتاز على هذه الطريقة واعتبرتها ظالمة، خاصة أن كل المباريات ستجرى داخل العاصمة الخرطوم، مما يفقد فرق الأقاليم فرصة اللعب على أرضها ووسط جماهيرها، الأمر الذي سيكون له مردود على النتائج.

في حين يتمسك الاتحاد السوداني للكرة بالخطة والطريقة المعلنة باعتبارها الأنسب لتكملة الدوري في زمن قياسي قبل استئناف المنافسات الأفريقية، فضلا عن أنها تمكنه من تطبيق الإجراءات الخاصة بكورونا وبروتوكول الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

ومنذ تأسيسها عام 1996 ظلت بطولة الدوري الممتاز في السودان محتكرة بين فريقي القمة الهلال والمريخ، لكن بقية الفرق تجتهد للحصول على المركزين الثالث والرابع اللذين يمكنان صاحبهما من تمثيل البلاد في بطولة الكونفدرالية الأفريقية، أو تعزيز موقفها وعدم الهبوط إلى الدرجة الأقل.

وبحسب مصادر “العين الرياضية”، فإن عدداً من أندية الدوري الممتاز بصدد اتخاذ موقف مشترك بالانسحاب من المسابقة حال تمسك اتحاد الكرة على المضي في الخطة المعلنة.

وأعلن رئيس اتحاد كرة القدم السودان كمال شداد أنهم لن يتراجعوا عن قرار تكملة الدوري الممتاز بنظام المجموعتين، والذي يمكنهم من طيه قبل بداية البطولات الأفريقية.

يذكر أن النشاط الكروي توقف في السودان منذ مارس/ آذار الماضي، بعدما فرضت السلطات حالة الطوارئ الصحية بغرض مواجهة جائحة كورونا، والتي قضت بالإغلاق الشامل ومنع التجمعات، قبل أن يقرر اتحاد الكرة استئناف المنافسات اعتباراً من 15 أغسطس المقبل، بعد تخفيف قيود كورونا، وصدور بروتوكول الفيفا لحماية اللعبة.

وتصدر الهلال ترتيب المسابقة قبل التوقف برصيد 51 نقطة جمعها من 22 مباراة، بفارق 3 نقاط أمام المريخ الذي خاض نفس العدد من المواجهات.

Source Link

Continue Reading
Advertisement