Connect with us

رياضة

خبر مصر | رياضة محلية / 8 مدربين حملوا الأهلي والزمالك نحو «النهائي التاريخي»

Published

on

عندما يلتقي الأهلي والزمالك بعد غد الجمعة في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أفريقيا ، ستتجه أنظار الملايين من عشاق كرة القدم المصرية والأفريقية صوب الخط الجانبي للمستطيل الأخضر لمعرفة ما يمكن أن يقدمه كل مدير فني في هذه المواجهة مع فريقه.

ويخوض الفريقان المباراة بقيادة مدربين أجنبيين لتصبح المباراة الحاسمة على العرش الأفريقي وعلى رفع كأس البطولة مواجهة مصرية خالصة ولكنها بعقول أجنبية.

ويقود الأهلي في هذه المباراة المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني الذي تولى الفريق قبل أسابيع قليلة ، بينما يقود الزمالك المدرب البرتغالي جايكمي باتشيكو الذي يخوض ولايته الثانية مع أصحاب الرداء الأبيض.

ولكن كلا المدربين لم يتول المهمة بأكملها في أدوار البطولة المختلفة ولم يكن مسؤولا عن مسيرة فريقه منذ البداية وحتى الوصول للنهائي وإنما تتشابه ظروف المدربين في أن كلاهما تولى المسؤولية قبل فعاليات الدور قبل النهائي لدوري الأبطال الأفريقي ليصبح النهائي يوم الجمعة المقبل هو الاختبار الثاني له مع فريقه في البطولة الأفريقية هذا الموسم.

والمثير أن مسيرة الفريقين في البطولة هذا الموسم شهدت بصمات أربعة مدربين تعاقبوا على تدريب الفريق.

في الأهلي، تعاقب على المهمة المدربون الأوروجوياني مارتن لاسارتي والوطني محمد يوسف ثم السويسري رينيه فايلر وأخيرا المدرب الحالي موسيماني.

وفي الزمالك، تعاقب على المهمة المدربون الوطني طارق يحيى ثم الصربي ميلوتين سريدوفيتش (ميتشو) والفرنسي باتريس كارتيرون وأخيرا البرتغالي باتشيكو.

وساهم في هذا بالتأكيد أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا والتي تسببت في امتداد الموسم لهذه النسخة من البطولة لأكثر من 15 شهرا حيث بدأت فعاليات هذه النسخة من البطولة بالدور التمهيدي في آب/أغسطس 2019 بينما سيسدل عليها الستار في 27 نوفمبر الحالي بسبب توقف المنافسات في وسط الموسم نتيجة جائحة كورونا.

واستهل الأهلي مشواره في البطولة بمواجهة فريق اطلع برة بطل جنوب السودان في الدور التمهيدي للمسابقة، حيث قاد لاسارتي الفريق في مباراة الذهاب التي انتهت بفوز الفريق المصري 4 / صفر، قبل أن تتم إقالته بسبب وداع الفريق المبكر من دور الستة عشر لبطولة كأس مصر موسم 2018 / 2019.

تولى المدرب المحلي محمد يوسف تدريب الأهلي بصورة مؤقتة خلفا للاسارتي، حيث قاد الفريق للفوز 9 / صفر على اطلع برة في إياب الدور التمهيدي.

وجاء فايلر ليتحمل مسؤولية الفريق بدءا من لقائه أمام كانو سبورت بطل غينيا الاستوائية في ذهاب دور الـ32 للمسابقة، قبل أن يرحل عن الفريق لظروف عائلية في سبتمبر الماضي، بعدما قاده للصعود للدور قبل النهائي.

وأثناء تولي فايلر تدريب الأهلي، خاض الفريق الأحمر عشرة لقاءات في البطولة، حيث حقق الفريق خلالها ستة انتصارات وثلاثة تعادلات وخسارة وحيدة، وأحرز الفريق 16 هدفا وتلقى خمسة أهداف.

وأصبح موسيماني المدرب الرابع الذي يقود الأهلي في البطولة، بعدما تم تعيينه مدربا للفريق خلفا لفايلر، حيث صعد بـ(المارد الأحمر) للمباراة النهائية بعد تخطيه عقبة الوداد في الدور قبل النهائي، بعد فوزه 2 / صفر ذهابا بالدار البيضاء و3 / 1 إيابا بملعب القاهرة الدولي.

في المقابل، بدأ الزمالك مشواره في البطولة مع مدربه المحلي طارق يحيى، الذي تولى تدريب الفريق بشكل مؤقت خلال لقائه مع ديكاداها الصومالي في ذهاب الدور التمهيدي، بعد إقالة المدرب الوطني خالد جلال.

وفاز الزمالك مع يحيى 7 / صفر على الفريق الصومالي، قبل أن يواصل الفريق الأبيض تفوقه على منافسه بالفوز 6 / صفر إيابا تحت قيادة ميتشو، الذي واصل مشواره مع الفريق في البطولة خلال دور الـ32، قبل أن تتم الإطاحة به عقب خسارة الفريق القاسية صفر / 3 أمام مضيفه مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية في بداية مشوار الفريق بمرحلة المجموعات.

وجاء كارتيرون ليتواجد على رأس القيادة الفنية للزمالك بدءا من الجولة الثانية لدور المجموعات، حتى قاد الفريق للصعود إلى الدور قبل النهائي، لكنه رحل بشكل مفاجيء في سبتمبر الماضي، بعد قبوله عرضا لتدريب فريق التعاون السعودي.

وخاض الزمالك سبعة لقاءات في البطولة تحت قيادة كارتيرون، حقق خلالها ثلاثة انتصارات وثلاثة تعادلات وتكبد خسارة وحيدة، وأحرز خلالها الفريق ثمانية أهداف، ومني مرماه بثلاثة أهداف.

وبلغ الزمالك المباراة النهائية مع باتشيكو، الذي قاد الفريق للفوز 1 / صفر على مضيفه الرجاء البيضاوي المغربي في ذهاب الدور قبل النهائي، قبل أن يتغلب عليه مجددا 3 / 1 في لقاء الإياب بملعب القاهرة الدولي.

بتاريخ:  2020-11-27

Source Link

Continue Reading
Advertisement