Connect with us

صحة

جريدة الرياض | السفير بشير لـ«الرياض»: المملكة على رأس الدول الداعمة للسودان

Published

on

وصول خمس طائرات إغاثية لمتضرري الفيضانات.. والدعم السعودي مستمر

السفير بشير لـ«الرياض»: المملكة على رأس الدول الداعمة للسودان

السفير السوداني يتحدث للزميل عبدالله آل غرسان

أكد سفير دولة السودان في الرياض عادل بشير حسن بشير على أن دعم حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – للسودان في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية، مشيراً إلى أن العلاقات السعودية السودانية هي علاقات أزلية تزداد قوة وعمقاً.

وكشف السفير البشير في حديث أجرته معه “الرياض” عن وصول 5 طائرات سعودية ضمن الجسر الجوي الإغاثي الذي وجّه به الملك سلمان لمساندة الشعب السوداني جراء الفيضانات التي حدثت مؤخراً مؤكداً على أن الدعم الذي وصل لجميع أقاليم السودان مازال مستمراً ومتواصلاً.

وأكد السفير بشير أن استضافة الرياض للقاء أصدقاء السودان يؤكد الدعم الكبير الذي تقدمه المملكة للسودان، مشيراً إلى أن هناك ترتيبات بين البلدين لمتابعة نتائج هذا اللقاء الذي عقد في الشهر الماضي

وكشف سفير السودان بالرياض عن اجتماع سيعقد للجنة الوزارية المشكلة بين البلدين في شهر نوفمبر المقبل لمتابعة ما تحقق فيه. وفيما يلي التفاصيل:

  • كيف ترى مستوى العلاقات السعودية – السودانية وتطورها خلال أكثر من 65 عاماً مضت؟

  • العلاقات السعودية السودانية علاقات ممتدة منذ الأزل وهي علاقات سياسية واقتصادية وثقافية وطوال الأعوام الماضية كانت هذه العلاقات تزداد عمقاً وقوة.

    والمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – قدمت الشيء الكثير للسودان، ولعل الدعم السريع من المملكة لمساندة السودان في كارثة السيول والفيضانات التي حدثت مؤخراً خير دليل على امتداد هذا الدعم السخي من المملكة.

    وهناك اسثمارات كبيرة جداً للمملكة في السودان وهي استثمارات منوعة صناعية وزراعية واقتصادية على وجه العموم وهناك العديد من الشركات السعودية الكبرى التي لديها استثمارات زراعية في السودان

والعلاقات السعودية – السودانية متكاملة في كل الاتجاهات.

لقاء أصدقاء السودان أكد دعم المملكة لتحقيق السلام الدائم

استثمارات سعودية ضخمة في المجالات الزراعية والاقتصادية

  • ما رؤيتكم لتطوير هذه العلاقات لآفاق أرحب في مختلف المجالات؟

  • أعمل على تحقيق المزيد من التواصل واللقاءات وهناك المزيد من الخطط لتحقيق المزيد من الاستثمارات بين البلدين ونعمل على عدد من الخطط مع الجانب السعودي وهناك خطط لزيارات متبادلة وخطط لعمل مشترك كبير نتمنى أن يرى النور قريباً.

  • كيف تقيمون مستوى التنسيق بين المملكة والسودان حيال القضايا الإسلامية والعربية والدولية؟

  • السودان دائماً يقف مع المملكة في كافة المحافل الدولية وكذلك المملكة تقف إلى جانب السودان في القضايا السياسية والاقتصادية، والمملكة ظلت تقف مع السودان للخروج من أزمته السياسية حتى عودة السودان للمجتمع الدولي بشكل كامل.

    أما ما يتعلق بالتنسيق في المجالات والمصالح المشتركة فهناك العديد من اللجان المشتركة بين البلدين ومنها اللجنة الوزارية العليا وهناك لجان متفرعة وكل هذه اللجان تعمل للتنسيق في مختلف المجالات سواء في التعليم أو الثقافة أو الصحة أو الزراعة والاستثمار.

  • هل هناك مشروعات اقتصادية أو استثمارية سيتم الإعلان عنها في الأيام المقبلة؟

  • نحن نعمل في الوقت الراهن من خلال اللجنة المشتركة والتي ستنعقد – بإذن الله – في شهر نوفمبر المقبل بعد انتهاء جائحة كورونا وهذه اللجنة تدرس الكثير من المشاريع التنموية بين البلدين.

  • المملكة من أوائل الدول التي مدت يد العون للسودان. كم بلغ حجم الدعم السعودي حتى الآن؟

  • الدعم السعودي – ولله الحمد – مازال مستمراً، وهذا بخلاف الجسر الإغاثي الجوي الذي وجّه به خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ومازال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يفتح أبوابه لتلقي وتقديم المساعدات والدعم العيني والمادي من أبناء المملكة ومن الجالية السودانية في المملكة مستمراً. والمملكة كانت من أوائل الدول التي وصل دعمها للسودان ووصل هذا الدعم لمختلف مناطق السودان التي تعرضت للفيضانات ولدي لقاءات خلال هذا الأسبوع مع هيئة الهلال الأحمر السعودي ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لتنسيق المساعدات وقد وصلت حتى الآن 5 طائرات كبيرة محملة بالمستلزمات الطبية والأدوية والخيام والمواد الغذائية والبطاطين والملابس وكان لهذا الدعم الأثر الكبير في تخفيف آثار هذه الفيضانات على الشعب السوداني وهو محل تقدير الجميع حكومة وشعباً.

  • استضافت المملكة لقاء أصدقاء السودان، كيف ترى أهم النتائج التي حققها هذا اللقاء؟ وما المستجدات فيها؟

  • لقاء أصدقاء السودان الذي عقد في الرياض يأتي ضمن الدعم والرعاية الكبيرة التي تقدمها المملكة لحكومة السودان، وهذا اللقاء الذي عقد في شهر ذي الحجة الماضي وشارك فيه العديد من الفصائل السودانية بهدف مساعدة السودان خلال الفترة الانتقالية. وتحقيق السلام الشامل والدائم في السودان وهذا اللقاء امتداد لمؤتمر برلين، والذي ساهمت فيه العديد من الدول وعلى رأسها المملكة بتقديم دعم لحكومة السودان.. وسيكون هناك عدة لقاءات في الفترة القادمة وزيارات متبادلة لمتابعة نتائج هذا اللقاء

من اللقاء:

أكد السفير السوداني عادل بشير حسن بشير أن صحيفة “الرياض” من أهم الصحف العربية والسعودية العريقة. وقال: سعيد جداً بزيارتي مؤسسة اليمامة الصحفية، والالتقاء برئيس تحرير صحيفة “الرياض” المكلف الأستاذ هاني طلعت وفا، فهذه الصحيفة ذات مدى وتاريخ طويل وعريق.

العلاقات السعودية – السودانية تزداد عمقاً

Source Link

Continue Reading
Advertisement