Connect with us

أخبار عالمية

«تويتر».. منصة احتفاء عالمي بمعاهدة السلام

Published

on

على مدار الساعات الماضية، تحولت منصة التواصل الاجتماعي «تويتر» إلى فضاء للاحتفاء بتوقيع معاهدة السلام بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل، في البيت الأبيض، الثلاثاء، حيث غصت المنصة بالتغريدات المشيدة بشجاعة الخطوة ودورها المرتقب في إحلال السلام في ربوع منطقة عصفت بها التوترات على مدى عقود من الزمن.

وبمختلف اللغات، استعرض سياسيون وقادة رأي وإعلاميون دوليون عبر تغريداتهم مختلف جوانب المعاهدة، وتأثيرها المرتقب على مسار الأحداث على الصعيد الإقليمي والعالمي.

واحتفاء بالحدث «التاريخي»، اختار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لواجهة حسابه على تويتر، الذي يتابعه أكثر من 85 مليون متابع، صورة من فعاليات توقيع الاتفاق يجلس إلى جانبه فيها كل من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ووزير الخارجية البحريني الدكتور عبداللطيف الزياني، إضافة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

No Image

بدوره، أكد نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، في تغريدة له تعليقاً على الحدث، أن معاهدة السلام ليست مجرد إنجاز للدول الموقعة عليها، بل تكمن أهميتها فيما هو أبعد من ذلك، حيث تمثل نموذجاً لما يمكن تحقيقه عندما يتم وضع الماضي جانباً، والتركيز على خلق مستقبل أكثر سلماً وازدهاراً.

وكذلك، رحب حساب البيت الأبيض بتوقيع المعاهدة، وجاء في تغريدة له اليوم الأربعاء: «بفضل الشجاعة العظيمة لقادة هذه البلدان الثلاثة (إسرائيل والإمارات والبحرين)، نتخذ خطوة كبيرة نحو مستقبل يعيش فيه الأشخاص من جميع الأديان والخلفيات معاً في سلام ورخاء».

ومن هولندا، أعلن وزير الخارجية ستيف بلوك تأييد المعاهدة واصفاً إياها بـ«التاريخية»، معرباً عن تطلع بلاده للعمل على تحقيق السلام للجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وفق حل الدولتين.

ومن كندا، توجه السياسي النائب حالياً عن مقاطعة ولنجتون- هالتون هيلز مايكل تشونغ بالتهنئة إلى الإمارات والبحرين وإسرائيل بمناسبة التوقيع على المعاهدة في تغريدة مرفقة بأعلام الدول الثلاث.

ومن فرنسا، اعتبر عضو الجمعية الوطنية الفرنسية أريك سيوتي، أن المعاهدة خطوة عملاقة نحو إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط والعالم بأشمله.



Source Link

Continue Reading
Advertisement