Connect with us

علوم و تكنولوجيا

بداية جديدة لتقنين عالم التقنية

Published

on

 

لا تزال جلسة استجواب الكونغرس الأمريكي لأربعة من عمالقة التّقنية في العالم، الحدث التّاريخي ليس في أمريكا فحسب بل في كل العالم، بعد استمرار هذه الشركات وهي أمازون وآبل وفيسبوك والفابيت الشركة الأم التي تتفرع منها جوجل، ولأعوام طويلة في النّمو والتوسع دون أي مساءلة قانونية.

أمام حدث مفصلي يوم الأربعاء الماضي وجد أربعة رؤوساء تنفيذيين لأكبر شركات التقنية في العالم أنفسهم ولمدة ستّ ساعات وعلى الهواء مباشرة، لكن هذه المرة ليس للحديث عن نجاحاتهم، بل للرد على الأسئلة والاتهامات الموجهة لهم من قبل المشرعين في الكونغرس الأمريكي، ومن بين أهم هذه الاتهامات الاحتكار والسيطرة على عالم التقنية، وعلى السوق والقضاء على أي منافس قد يهدد عرشهم.

ولم تتوقف التهم عند هذا الحد بل تجاوزتها إلى أخرى ثقيلة منها التلاعب بالانتخابات الأمريكية، وغيرها التي واجههم بها أعضاء اللجنة التشريعية لمكافحة الاحتكار وبملايين الوثائق والأدلة من محادثات ورسائل خاصة، ليرد الرؤساء على تلك الاتهامات.

واعتبر مختصين في قوانين عالم التقنية أنّ هذا الاستجواب ما هو إلا محطة في تحقيق طويل لمحاولة إثبات ما إذا كانت تلك الشركات تمارس أعمالا أو تتخذ خطوات من شأنها التأثير على المنافسة والقضاء على المنافسين الصّغار، كما انه فرصة للمشرعين الأمريكيين لجمع الأدلة والمعلومات من المتهمين بما يخدم التحقيق عبر اللجان المختصة في الكونغرس وقد يقود في النهاية إلى إقرار تشريعات وقوانين عصرية للحد من الاحتكار في عالم التقنية.

كما تعتبر المرة الأولى التي يقف فيها أغنى رجل في العالم رئيس شركة آمازون “جيف بيزوس” لجلسة استجواب، والتي جعلته وباقي المتهمين يظهرون صغارا أمام العالم خاصة وأن الجلسة تمت عبر تقنية الفيديو تزامنا مع ظروف فيروس كورونا، مما جعلهم يركزون في معرض دفاعهم عن شركاتهم إلى إثارة قضايا تحرك العواطف الأمريكية، مظهرين حبهم لوطنهم، والحديث عن أهمية منتجاتهم وفوائدها على المستخدمين وخاصة أصحاب الأعمال والشركات الصغيرة.

وأشار “جيف بيزوس” أن حصّة شركته “آمازون” لا تتعدى 4% في الولايات المتحدة، وأنه يواجه منافسة قوية من بين المنافسين شركتي” WALMART و TARGET” وغيرها وأن نجاحه يواجه تحديات كبيرة، و”زوكربرغ” و”تيم كوك” و”بيتشاي” أيضا كل منهم تكلم عن المنافسة التي يواجهونها.

وحذّر رئيس اللجنة الفرعية لمكافحة الاحتكار ولجنة القانون التجاري والإداري في الكونغرس، خلال الجلسة من التأثير الكبير الذي تمارسه كبرى هذه الشركات التقنية، واتهمهم الديمقراطيون بتعاملهم غير العادل مع المنافسين، واتهمهم الجمهوريون بالجهود والنشاطات التي يقومونا بها في الصّين، وان هذه الشركات تقمع وجهات النظر الجمهورية المحافظة، واتهامات عديدة واجهها أباطرة عالم التقنية ولمدة ست ساعات متواصلة.

وتساوي القيمة السوقية للشركات الأربعة وحدها 4 ترليون دولار، وتحتل نسبة 20% من قيمة أسهم الشركات ال 500 الكبرى في الولايات المتحدة بحسب تصنيف ستاندارد آند بورز.

 

 

Source Link

Continue Reading
Advertisement