Connect with us

علوم و تكنولوجيا

المتسوقون معرضون للاحتيال أكثر خلال «الجمعة البيضاء» | صحيفة الخليج

Published

on

دبي: «الخليج»

أصدرت «بروف بوينت»، شركة الأمن السيبراني والامتثال، مؤخراً، دراسة تحليلية تفيد بأن 7 من أفضل 20 متجر تجزئة عبر الإنترنت في دولة الإمارات (35%) لا تمتلك سجل «DMARC» مصادقة الرسائل وإعداد التقارير والمطابقة المستندة إلى المجال ما يجعلها عرضة لهجمات المخربين الذين ينتحلون هوياتهم، ويزيدون من خطر الاحتيال الموجه للعملاء عبر البريد الإلكتروني.
ولفتت الدراسة إلى أن 20% فقط من هذه المتاجر قامت بتطبيق المستوى الأكثر صرامة من معايير حماية «DMARC»، التي تعمل بكفاءة على حجب رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية ومنعها من الوصول إلى هدفها المقصود، وهو ما يعني أن 80% من المتاجر الإلكترونية معرضة بشكل كبير لرسائل البريد الاحتيالية؛ الأمر الذي يهدد العملاء في دولة الإمارات ويجعلهم عرضة للاحتيال عبر البريد الإلكتروني.
يستخدم المخربون بانتظام طريقة انتحال المجال لتشكيل علامات تجارية معروفة، عن طريق إرسال بريد إلكتروني من عنوان مرسل يُفترض أنه شرعي. تم تصميم رسائل البريد الإلكتروني هذه لخداع الأفراد للنقر على الروابط أو مشاركة التفاصيل الشخصية التي يمكن استخدامها بعد ذلك لسرقة الأموال أو الهويات، وقد يكون من المستحيل تقريباً على مستخدم الإنترنت العادي التعرف على مرسل مزيف من مرسل حقيقي. 
وقال إميل أبو صالح المدير الإقليمي لدى «بروف بوينت» في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: «يجب على تجار التجزئة إعطاء الأولوية لحماية أنفسهم وعملائهم من خلال تطبيق أفضل ممارسات مصادقة البريد الإلكتروني البسيطة والفعالة. وقبل الجمعة البيضاء وإثنين الإنترنت، يجب على المستهلكين أن يظلوا يقظين وأن يتحققوا من صحة جميع رسائل البريد الإلكتروني، خاصة في وقت يكون فيه اهتمامهم أكثر تركيزًا على الحصول على أفضل الصفقات. مع وجود عدد أكبر من المستخدمين عبر الإنترنت الآن، يجب على المؤسسات في جميع القطاعات نشر بروتوكولات المصادقة، مثل DMARC، لتعزيز دفاعات الاحتيال عبر البريد الإلكتروني وحماية العملاء والشركات.

Source Link

Continue Reading
Advertisement