Connect with us

اقتصاد

السودان يوقف أجانب بتهمة الاتجار بالنقد الأجنبي

Published

on

اقتصاد

العين الإخبارية – مها التلب – الخرطوم

ألقت أجهزة الأمن السودانية القبض على عناصر أجنبية يتاجرون في النقد الأجنبي بشكل غير مشروع لتخريب الاقتصاد السوداني،وفق بيان لجنة محاربة الفساد الحكومية.

وقالت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال السودانية في بيان حصلت “العين الإخبارية” على نسخة منه: “حصلنا على معلومات تفيد بنشاط عناصر أجنبية في الاتجار بالنقد الأجنبي وتخريب الاقتصاد السوداني”.  

وأضافت بعد أن تحصلت اللجنة وبناءً على شكوى للنيابة العامة، قامت الشرطة بمداهمة مقر المشتبه بهم بأحد الفنادق أمس السبت، وتم ضبط ٢٦٦ ألف دولار أمريكي مع متهمة (أجنبية) والتي حاولت قبل  القبض عليها تقديم رشوة لقوة الضبط قدرها ١٤ ألف دولار.

وأكدت اللجنة عزمها على مواجهة أي تخريب للاقتصاد السوداني والذين يضمرون الشر للبلد وثورته وسلطته الانتقالية. 

وشكل السودان لجنة لتفكيك بنية التنظيم الإخواني الإرهابي كما سن تشريعات لملاحقة قيادات الجماعة في قضايا فساد. 

وتضم لجنة تفكيك نظام الإنقاذ وإزالة التمكين أعضاء من وزارة الدفاع والداخلية والعدل والمالية والمخابرات العامة وقوات الدعم السريع والبنك المركزي، وديوان المراجعة القومي وقوى الحرية والتغيير.

ويواجه اقتصاد السودان خطر الانهيار، تحت وطأة معدل تضخم يتجاوز المئة بالمئة ونقص في الكهرباء والخبز والوقود والدواء. وتراجعت العملة المحلية إلى مستوى قياسي منخفض  بالسوق السوداء في الآونة الأخيرة، مقارنة مع سعر صرف رسمي يبلغ 55 جنيها. ويبلغ سعر السوق السوداء 140 جنيها للدولار.

وعصفت الجائحة بالاقتصاد، إذ تسببت في تراجع الإيرادات العامة 40 بالمئة، حسبما ذكرته وزيرة المالية المكلفة هبة محمد علي.

وكانت دول مانحة تعهدت في يونيو/حزيران بتقديم 1.8 مليار دولار لمساعدة السودان. وقالت وزيرة المالية إنه تقرر تجنيب 484.7 مليون دولار من ذلك المبلغ لبرنامج دعم نقدي للأسر الفقيرة بالتزامن مع إلغاء الدعم.

وفي 22 يوليو الماضي، أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك عن إصلاحات اقتصادية تستهدف إنقاذ اقتصاد البلاد وصيانة مسار الانتقال إلى الحكم المدني بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير العام الماضي.

Source Link

Continue Reading
Advertisement