Connect with us

أخبار محلية

السودان يتمسك بعدم ربط اتفاق ملء وتشغيل (النهضة) بتقاسم حصص المياه

Published

on

JPEG - 86.6 كيلوبايت
أعمال بناء سد النهضة توشك على الاكتمال .. صورة لـ”رويترز”

الخرطوم 4 يوليو 2020 – تمسك السودان بموقفه الرافض لربط التوصل إلى اتفاق بملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي باتفاقيات تقاسم حصص المياه.

واستأنف السودان وإثيوبيا ومصر، السبت، المباحثات بشأن التوصل إلى اتفاق حول ملء وتشغيل السد العملاق، والسعي لإنهاء الخلافات القانونية ، المتمثلة في إلزامية الاتفاقية قيد التفاوض وآلية فض النزاع وتقاسم المياه، إضافة لخلافات فنية حول طرق ملء بحيرة السد.

وقالت وزارة الري السودانية، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، السبت: “أعاد الوفد السوداني في تناوله للقضايا القانونية تأكيد موقفه المطالب بالزامية أي اتفاق والا يتم ربطه باتفاقيات تقاسم حصص المياه وضرورة التوافق على آلية شاملة لحل الخلافات حول الاتفاق”.

وأشارت إلى أن جلسة التفاوض جرى فيها استعراض وجهات نظر الدول الثلاث بشأن القضايا الخلافية بشقيها القانوني والفني وملاحظات كل طرف على ماقدمته الدولتين الآخرين.

وقال البيان إن السودان يرى أن الخلافات الفنية يمكن التوصل بشأنها لاتفاق لأنها محدودة، وأفاد بأن إبرام الاتفاق يتطلب مزيد من الجهد والإرادة السياسية.

وأكد على أن الأطراف ستواصل المباحثات غدًا الأحد، عبر لقاءات ثنائية بين كل دولة على حده وفريق المراقبين والخبراء.

وجرى استئناف التفاوض، السبت، بناء على وساطة جنوب أفريقيا التي نجحت في 27 يونيو الفائت في عقد قمة أفريقية مصغرة توصلت إلى تأجيل بدء الملء الأول لبحيرة سد النهضة إلى ما بعد التوقيع إلى اتفاق بين السودان وإثيوبيا ومصر، وحضر جلسة التفاوض اليوم ممثلي دول مجلس الاتحاد الأفريقي ومراقبين من جنوب أفريقيا والولايات المتحدة الاميريكية والاتحاد الاوروبي، إضافة لفريق خبراء الاتحاد الأفريقي.



Source Link