Connect with us

ثقافة

السودان: «الجبهة الثورية» تجدد رفضها تعيين الولاة

Published

on

أسماء الحسيني (القاهرة- الخرطوم) 

جددت الجبهة الثورية السودانية أمس موقفها الرافض بشكل قاطع لتعيين الخرطوم ولاة الولايات وتشكيل المجلس التشريعي، وأكدت أنها مع تعيين ولاة مدنيين ومع إزالة التمكين وتفكيك النظام السابق، إلا أنها ليست مع الإتيان بتمكين بديل وفق أسس حزبية ضيقة.
وطالبت «الجبهة الثورية» بضرورة مراجعة المصفوفة التي توصلت إليها الأطراف الحاكمة في الخرطوم في اجتماع رباعي تشارك فيه الجبهة الثورية إلى جانب مجلسي السيادة والوزراء وقوى الحرية والتغيير.
وقال التوم هجو، رئيس المجلس التشريعي بالجبهة، إن إقدام الحكومة على هذه الخطوة يعني تنصلها مما تم الاتفاق عليه في إعلان جوبا. 
وقال هجو، في مؤتمر صحفي في جوبا، إن المشكلة ليست في تعيين الولاة والمجلس التشريعي، وإنما في العقلية الانتهازية التي تريد أن تحكم، ووصف هجو ما يدور بالمحاصصات وتقسيم السلطة بين مكونات تحالف قوى الحرية والتغيير، مؤكدا تحفظ الجبهة الثورية على الطريقة والمعايير التي تمت بها عملية ترشيح الولاة. 
يأتي ذلك في وقت، وجه رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك للتعامل بصرامة لتنفيذ توجيهات وزارة الصحة، فيما يخص مسألة الحظر والإغلاق باعتبارهما السبيل الوحيد لمواجهة الوباء. وأكد حمدوك، خلال زيارته أمس لمقر المنصة السودانية لمواجهة وباء «كورونا»، قدرة المنصة على تجاوز آثار الجائحة، مطالبا بمواصلة العمل وحشد الطاقات في هذا الصدد، ونوه بجهود الكوادر الطبية في السودان، باعتبارهم خط الدفاع الأول، مشيدا بتضحياتهم بأنفسهم في سبيل مساعدة الآخرين. 
وحذرت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان لها من الانهيار الكامل للنظام الصحي في السودان، نتيجة نزف الكوادر الطبية لعدم توافر أدوات الحماية الشخصية اللازمة في مواجهة فيروس «كورونا». 
وقالت اللجنة: إن نزف الكوادر الطبية قد بدأ بالفعل، وأن استمرار معاناتها في ظل الظروف الحالية يهدد بانهيار النظام الصحي برمته.
 وأشارت اللجنة إلى توقف عدد من المستشفيات أو جزء كبير من هذه الكوادر بسبب حالات اشتباه أو حالات مؤكدة للإصابة بكورونا. 
وحذر وزير الصحة السوداني الدكتور أكرم التوم من نقص الأدوية ومستلزمات الوقاية للكوادر الصحية، وقال: ليس عندنا أدوية ومعينات الوقاية للكادر الصحي اقتربت من النفاد، ومواد الفحص التي حصلنا عليها من المنحة الصينية قاربت على النفاد. وسجل السودان أمس 26 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع عدد الحالات المؤكدة إلى 92، فيما بلغت الوفيات 12 حالة. 
وأصدرت سلطة الطيران المدني أمس قرارا بإغلاق المطارات السودانية أمام حركة الركاب والرحلات الدولية والداخلية حتى 20 مايو المقبل.

Source Link

Continue Reading
Advertisement