Connect with us

اقتصاد

البرتغال تعيد فتح المقاهي والمتنزهات بعد شهرين من الإغلاق العام

Published

on

الخرطوم: افتتح وزير الثقافة والإعلام السوداني، حمزة بلول، في العاصمة الخرطوم الثلاثاء، معرضا للفنون التشكيلية عن ثورة 19 ديسمبر/ كانون أول 2018.
وفي ذلك اليوم، اندلعت احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية، وأجبرت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان 2019، على عزل عمر البشير من الرئاسة.
ويقام المعرض في “نادي الأسرة”، ويستمر حتى 20 أبريل/ نيسان الجاري، بمشاركة عشرات الفنانين، ويضم حوالي 100 عمل فني بين لوحات وجداريات ورسومات لصور “شهداء الثورة”.

وقال “بلول”: “تشرفنا بالطواف على معرض الفنون التشكيلية.. المعرض يمثل ذاكرة حية لثورة ديسمبر العظيمة”.
وأضاف: “هناك دور كبير ينتظر كل التشكيليين والمبدعين في السودان للاستعداد لمرحلة الانتقال الكامل في البلاد”.
ومنذ 21 أغسطس/ آب 2019، يعيش السودان مرحلة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الخرطوم اتفاقا لإحلال السلام.
وتابع: “دور الوزارة يتمثل في دعم المناخ الثقافي بشكل عام، ودعم الفنون بشكل خاص.. ستقوم الوزارة بدورها كاملا في دعم المناخ الثقافي وتعزيزه، فالمبدعون ينتظرهم دور كبير (في ظل) الانتقال نحو التحول الديمقراطي”.


وشدد “بلول” على أن “حكومة الثورة ملتزمة بكل ما عليها من واجبات لدعم الانتقال والثقافة، وننتظر من المبدعين إكمال مهامهم”.
ورأى أن “المعرض يمثل تأكيدا على استمرار المبدعين في أعمالهم التي انطلقت في بداية الثورة وإلى الآن، والثورة مستمرة بهذا المعنى”.
وأردف: “الآن التشكيليون يستمرون في العمل الثوري وغرس مفاهيم وأفكار وذاكرة الثورة للأجيال القادمة.. الثورة مستمرة بهذا المعنى وتستمر بعملنا اليومي الدؤوب”.

(الأناضول)

Source Link

Continue Reading
Advertisement