Connect with us

اقتصاد

الائتلاف الحاكم يقول إن السودان لا يحتمل تخفيض جديد في قيمة الجنيه

Published

on

الخرطوم 17 سبتمبر 2020 – قال قيادي في ائتلاف قوى الحرية والتغيير إن المرحلة الحالية لا تحتمل أي تخفيض جديد في سعر صرف الجنيه السوداني.

JPEG - 11.6 كيلوبايت
التجاني حسين

وتدنت قيمة الجنيه السوداني بصورة قياسية في الفترة الأخيرة، جرى جرى تدواله في السوق الموازي (الأسود) مقابل 250 للدولار الواحد، على الرغم من إطلاق طوارئ اقتصادية تُجرم التجارة في النقد الأجنبي.

وقال عضو اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير، التيجاني حسين، لـ”سودان تربيون”، الخميس: “المرحلة الحالية لا تحتمل أي تخفيض جديد في سعر صرف الجنيه السوداني”.

واقترح أن يقوم البنك المركزي بإصدار منشور يتعلق باستقبال ودائع المغتربين، مع تحديد قيمتها وأجلها ومميزاتها، حيث سبق وإن بادر السودانيون في الخارج بهذا الأمر.

وأشار إلى أن الودائع تُوضع بالعملة الأجنبية وتُسحب حين ينتهي أجلها بذات العملة، على أن يتم استغلالها قبل انتهاء أجلها في الاستثمار بغرض تقوية سعر صرف الجنيه السوداني.

وأكد التيجاني على أن التحويلات المالية بين السودان والدول الأخرى لاستقبال ودائع المغتربين أصبحت تجرى دون معوقات.

وأفاد بأن بنك التصامن الإسلامي عقد اتفاقا مع شركة وسترن يونيون الأمريكية، لإنجاز التحويلات المالية من كافة أنحاء العالم إلى السودان، عبر كل فروع بنك التضامن ليتم تسليمها بنفس العملة التي يتم التحويل بها.

وأضاف: “كما أن هنالك قنوات أخرى عديدة منها بنك الخرطوم الذى تم رفع الحظر عنه منذ النظام السابق، إضافة إلى فروع بنك النيلين وبنك الخرطوم في أبوظبي”.

وأشار إلى أن عدد مقدر من البنوك السعودية والخليجية والتركية والأوروبية والآسيوية استأنفت مراسلاتها مع البنوك السودانية.

ودعا القيادي في ائتلاف الحرية والتغيير إلى السعى لزيادة الصادرات وجذب مدخرات المغتربين لتحقيق الوفرة فى العملات الصعبة.

وأقرت تعديلات أجرت على موزانة السودان لعام 2020 في يوليو الفائت، تخفيض العملة الوطنية على مدار عامين، بغرض الوصول إلى استقرار في سعر صرف الجنيه مقابل العملات الأخرى، دون تحديد مواقيت لهذا التخفيض.



Source Link

Continue Reading
Advertisement