Connect with us

اقتصاد

الأسبوع في حكاية| كورونا يحتضر بمصر.. وانفجار بيروت يشعل لبنان

Published

on

أسبوع حافل شهدته مصر والعالمين العربي والغربي في ضوء مستجدات الأزمات الحالية التي تمر بها دول العالم من فيروس كورونا وتداعياته على الاقتصاد والأفراد، والتي اختلفت حدتها من دولة إلى آخرى، بجانب تطورات ملف سد النهضة ونتيجة الثانوية العامة، فضلا عن حوادث وأزمات طرأت على الساحة أبرزها انفجار بيروت.

ويستعرض “صدى البلد” أهم الأخبار والأحداث المحلية والعالمية التي وقعت على مدار الأسبوع الماضي: 

فيروس كورونا 

“لا يوجد حل سحري في الوقت الحالي وقد لا يوجد أبدا”.. أثارت منظمة الصحة العالمية حالة من الذعر بتصريحها الصادم عن فيروس كورونا واستمراره للأبد مع احتمالية عدم وجود علاج، إلا أن الواقع كذّب هذه التكهنات، حيث تشهد مصر حاليا تراجع كبير في أعداد الإصابات والوفيات بجانب عدد من الدول التي شهدت تحسنا ملحوظا،  بخلاف التجارب الواعدة التي تجريها عدد من الدول لتصنيع لقاح كورونا وفي مقدمتها روسيا.

اللقاح الروسي

وفقا لتصريحات وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو، من المقرر أن يبدأ التطعيم الشامل ضد فيروس كوفيد -19 في روسيا في أكتوبر المقبل بعدما نجحت تجارب اللقاح، حيث سيتم تقديم ما لا يقل عن براءات اختراع لقاحين من قبل المطورين الروس في الشهرين المقبلين.

كورونا في مصر

يمر الفيروس في مصر بمرحلة الاحتضار مع توقعات بظهور موجة ثانية بعد انحسار الحالية، حيث سجلت الدولة في آخر إحصائية لكورونا، أمس الخميس، 131 حالة إصابة ووفاة 21 حالة، فضلا عن خروج 1716 متعافيًا، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 48898 حالة.

انخفاض الدولار

 

لم تكن تداعيات كورونا رحيمة بالنصف الغربي من العالم، حيث شهد الدولار انخفاض كبيرا، مطلع الأسبوع الماضي، ليسجل أكبر انخفاض شهري في 10 سنوات، حيث يخشى المستثمرون من خروج انتعاش للاقتصاد الأمريكي عن مساره بفعل فيروس كورونا وارتفاع الإصابات الجديدة بالولايات المتحدة الأمريكية.

ارتفاع الذهب

في المقابل، واصل الذهب ارتفاعه الجنوني، مستفيدا من انخفاض الدولار وتداعيات كورونا، حيث تهافت المستثمرين على استثمار أموالهم في الملاذ الآمن،  حيث وصل سعر جرام الذهب عيار 24 إلى 1024 جنيها للجرام، عيار 21 الأكثر شيوعا سجل 896 جنيها، فيما وصل عيار 18 إلى 768 جنيها، مقابل 7168 جنيها للجنيه الذهب.

الكساد الأوروبي

واصل كورونا تداعياته على منطقة اليورو، حيث شهد الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة إنخفاضا قياسيا بنسبة 12.1 ٪ في الربع الثاني من عام 2020، حيث يعد الكساد الحالي في الاقتصاد الأوروبي يفوق بكثير حجم الأزمة المالية العالمية في عام 2008، عندما لم يكسر الانكماش علامة -6٪.

تأجيل الإنفتاح

لم يختلف الوضع كثيرا في بريطانيا، حيث أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، تأجيل المرحلة المقررة من تخفيف إجراءات الإغلاق حتى 15 أغسطس المقبل بسبب عودة زيادة تفشي وباء فيروس كورونا، حيث تم تأجيل إعادة فتح الكازينوهات وحلبات الجليد وصالات البولينج لمدة أسبوعين.

عودة الكنائس 

تواصل الحكومة المصرية الانفتاح تمهيدا لعودة الحياة إلى طبيعتها بعد انحسار فيروس كورونا في مصر، حيث عادت الصلوات بالكنائس بالتزامن مع ذكرى ميلاد البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والذي ولد في 3 أغسطس 1923، وذلك بعد توقفها لفترة 3 اشهر بسبب تداعيات كورونا، ومن المتوقع عودة صلاة الجمعة بالمساجد خلال اجتماع لجنة إدارة الأزمة المقبل. 

الثانوية العامة

كان الرابح الأكبر من تداعيات كورونا هم طلاب الثانوية العامة، التي جاءت نتائجهم مرضية ولم تشهد شكاوى وتظلمات عديدة على غرار كل عام، حيث استفاد الآف الطلاب هذا العام من درجات الرأفة اثناء التصحيح في الكنترولات، والتي زادت إلى 10% من الدرجة الكلية، تقديرا لظروف انتشار فيروس كورونا وتعليق الدراسة بالمدارس. 

 

تنسيق الجامعات

لم يتم الإعلان عن تنسيق الجامعات الحكومية بعد، فمن المقرر الإعلان عنه قريبا بعد الانتهاء من تسجيل رغبات الطلاب في 20 أغسطس الجاري، إلا أن المجلس الأعلى للجامعات أعلن تنسيق الجامعات الخاصة والذي جاء كالآتي: 95% للطب البشري، 90% طب الأسنان، 90% الصيدلة، 80% العلاج الطبيعى، 80% الهندسة، 80% الطب البيطري، 70% الفنون التطبيقية، 70% تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية، 70% التكنولوجيا الحيوية، 70% علوم الحاسب، 60% كليات الإعلام، 60% اللغات والترجمة والاقتصاد والعلوم السياسية والإدارة، و55% كليات الزراعة وباقى الكليات.

سد النهضة

شهدت مفاوضات سد النهضة تأجيلا جديدا إلى يوم الإثنين العاشر من أغسطس الجاري، بناءً على طلب من مصر والسودان للنظر في مقترح إثيوبي حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، تم طرحه خلال الاجتماع الثالث والأخير للجولة الثانية للدول الثلاث برعاية الإتحاد الإفريقى وبحضور المراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى، وخبراء مفوضية الاتحاد الافريقي.

انهيار بوط

زادت المخاوف من سد النهضة وتداعيات فيضان مياهه، بعد إنهيار سد بوط السوداني الواقع في ولاية النيل الأزرق جنوب شرق السودان، المتاخمة للحدود الإثيوبية، وذلك بعد تدفق كميات كبيرة من مياه الأمطار، التي لم يقدر السد على استيعابها وأدت إلى تدمير 600 منزل وحصار 600 أسرة سودانية، حيث تقدر الطاقة الاستيعابية لسد بوط 5 ملايين متر مكعب، فيما تقدر استيعابية سد النهضة 74 مليار متر مكعب. 

انفجار لبنان

من انيهار بوط إلى حرائق بيروت، انتقلت الحوادث سريعا من السودان إلى لبنان، التي شهدت فاجعة لن ينساها اللبنانيون بإنفجار منطقة مرفأ بيروت ونشوب الحرائق بالمنازل والطرق المتاخمة للمرفأ، نتيجة إنفجار 2750 طنا من مادة نيترات الأمونيوم، كانت موجودة في مستودع بالمرفأ، حيث أسفر الانفجار الضخم عن سقوط أكثر من 113 قتيلًا، و4000 جريح على الأقل. 

عودة الدوري

تنفيذا لقرار مجلس الوزراء باستئناف النشاط الرياضي في مصر بعد فترة توقف دامت أكثر من 4 أشهر بسبب كورونا، انطلقت أمس الخميس، أولى مباريات الدوري المصري بعد عودته مرة آخرى بلقاء الزمالك والمصري، والتي انتهت بفوز الأول بهدف نظيف ليصعد إلى المركز الثاني ويرفع رصيد نقاطه إلى 34 نقطة خلف الأهلي المتصدر جدول الترتيب بـ 49 نقطة.



Source Link

Continue Reading
Advertisement