Connect with us

أخبار عالمية

أخبار الخليج | وفقاً للإحصائية التي أعدتها «مجلة فوربز الأمريكية»البحرين الثاني عالميا كأفضل مكان لعمل المرأة

Published

on

أشاد وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، بحصول مملكة البحرين على المركز الثاني عالمياً على قائمة أفضل ١٠ دول لعمل النساء وفقاً للإحصائية التي أعدتها “مجلة فوربز الأمريكية المتخصصة” في عالم الأعمال، ليضاف هذا الإنجاز الجديد في سجل البحرين الناصع بالعديد من الإنجازات في قطاع العمل والأعمال، في هذا العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، وحكومته الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس مجلس الوزراء الموقر، ومتابعة حثيثة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد، نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، حفظهما الله، وذلك بفضل ما تتمتع به المرأة البحرينية من مكانة رفيعة في المجتمع في ظل حرص الحكومة بتعزيز تمكين المرأة. 

وقد جاءت جمهورية التشيك في المركز الأول في قائمة المجلة الأمريكية، بينما احتلت مملكة البحرين المركز الثاني، حيث أوضحت الإحصائية ان 66% من الإناث في المملكة يشعرن بالرضا من مستقبلهن الوظيفي، وذلك نظير ما تتميز به المملكة من بيئة عمل آمنة ومناسبة في مختلف القطاعات، كما تتيح التشريعات العمالية فرص تكافئ ترقي وظيفي للمرأة في البحرين، خاصة مع مصادقة المملكة على اتفاقية العمل الدولية رقم (111) بشأن منع التمييز في الاستخدام والمهنة التي تحظر التميز في العمل بسبب الجنس. وقد جاءت تايوان في المرتبة الثالثة حسب الاحصائية ذاتها، تليها النرويج والدنمارك ولوكسمبورغ. 

وفي هذا الإطار، نوه حميدان بما تحظى به المرأة العاملة من رعاية واهتمام من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة العاهل المفدى، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، مؤكداً أن هذا الاهتمام بالمرأة البحرينية على جميع الأصعدة ساهم في تبوأ المرأة مكانة مرموقة خاصة على صعيد العمل وريادة الأعمال والمجالات الاجتماعية والاقتصادية وغيرها. وأوضح حميدان بأن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية اتخذت في إطار المسؤوليات المناطة بها العديد من المبادرات الهادفة إلى تأهيل وإدماج المرأة البحرينية في سوق العمل، وذلك لدعم جهودها الذاتية وتطلعها لزيادة فعاليتها في نهضة وتنمية بلدنا العزيز، لافتاً إلى تسجيل الإناث مساهمات نوعية في العديد من التخصصات الوظيفية والمهنية الحيوية ومشاركتهن الفعالة في القطاعات الإنتاجية المختلفة، مشيراً إلى ان آخر احصاء صدر بهذا الشأن يؤكد استحواذ المرأة على نسبة 47% من إجمالي الداخلين الجدد في القطاع الخاص، وانها تشكل 52% من موظفي البحرين في سوق العمل، وذلك لدعم جهودها الذاتية وتطلعها لزيادة فعاليتها في نهضة وتنمية بلدنا العزيز، لافتاً إلى تسجيل الإناث مساهمات نوعية في العديد من التخصصات الوظيفية والمهنية الحيوية ومشاركتهن الفعالة في القطاعات الإنتاجية المختلفة، مشيراً إلى ان آخر احصاء صدر بهذا الشأن يؤكد استحواذ المرأة على نسبة 47% من إجمالي الداخلين الجدد في القطاع الخاص، وانها تشكل 52% من موظفي القطاع العام، كما بلغت نسبة مشاركتها 39% من إجمالي القوى العاملة الوطنية في القطاع العام والخاص.  وأكد حميدان ان التشريعات العمالية المتطورة في البحرين ساهمت في تعزيز هذا الحضور في حقل الإنتاج والتنمية، حيث أصبحت بيئة العمل أكثر جاذبية لعمل الإناث لما تتوفر فيها من أمان وظيفي يحافظ على خصوصية المرأة، معززة بذلك في تفعيل العمل بنظام الدوام الجزئي الذي يتوافق مع مهام المرأة على صعيد الأسرة والمجتمع مع الاحتفاظ بكامل حقوقها الوظيفية. 

* وأكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، أن الوزارة ستستمر في إطلاق المزيد من المبادرات النوعية خلال الفترة المقبلة من أجل تعزيز فرص التكافؤ للمرأة البحرينية انطلاقاً من التجارب السابقة والبناء عليها وتطويرها بما يخدم العملية التنموية الشاملة في مملكة البحرين.

Source Link

Continue Reading
Advertisement